التخطي إلى المحتوى
أب يفارق الحياة بعد رؤية ابنه منتحرًا في مصر

لقي اب مصري حتفه، يوم أمس الجمعة، 15 أكتوبر/تشرين الأول، بعد رؤية جثة نجله المنتحر شنقاً في غرفة نومه والذي يبلغ من العمر 14 عاماً، في حادثة مأسوية مروعة بمنطقة المعادي في مصر.

وذكرت وسائل اعلام مصرية، أن الشرطة المحلية تلقت بلاغا بالعثور على مراهق مشنوق داخل غرفة نومه بدائرة قسم الشرطة، فانتقلت إلى مكان الواقعة على الفور، وعثرت على جثة الصبي أدهم.س.ن، مشنوقًا بحبل معلق في سقف غرفة نومه، وبالفحص تبين عدم وجود إصابات بجثة المتوفى.

واوضحت انه أثناء قيام الشرطة بالمعاينة، حضر والد الطفل، وبمشاهدة ابنه مشنوقا على هذه الحالة، وهو جثة هامدة ومعلقا في سقف غرفة النوم، فلم يتحمل المشهد وسقط على الأرض، وبفحصه تبين أنه فارق الحياة.

كما جرى نقل جثة الطفل إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

و قررت الشرطة انتداب الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية لبيان أسباب الوفاة وصرحت بالدفن، وكلفت المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة وملابساتها، وطلبت استدعاء أفراد أسرة المشنوق لسماع أقوالهم حول الواقعة.

المصدر : روسيا اليوم


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *