التخطي إلى المحتوى
بحر يؤكد تمسك الشعب بخيار المقاومة والسعي لتبيض سجون الاحتلال

أكد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة أحمد بحر على ان الشعب الفلسطيني كله يقف خلف خيار المقاومة، وأنها السبيل الوحيد لتحرير فلسطين من الاحتلال الإسرائيلي وتبيض السجون.

وقال د. بحر بمناسبة الذكرى العاشرة لصفقة وفاء الأحرار، :”إننا سنبقى أوفياء لدماء الشهداء، ومتمسكين بنهج المقاومة، التي جعلت الاحتلال يرضخ وينزل عند شروطها في صفقة وفاء الأحرار”.

وزار بحر برفقة النائب يونس الأسطل، وفد من وزارة شؤون الأسرى والمحررين على رأسه وكيل الوزارة بهاء الدين الأغا، منزل مهندس صفقة وفاء الأحرار الشهيد أحمد الجعبري نائب القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام، ومنزلي منفذي عملية الوهم المتبدد التي جرى خلالها أسر الجندي الصهيوني جلعاد شاليط، الشهيدين حامد الرنتيسي، ومحمد فروانة.

وأضاف بحر “أن صفقة وفاء الأحرار أذلت أجهزة أمن الاحتلال، وتم ارغام أنف الاحتلال بالتراب، ورضخ لكل اشتراطات المقاومة”، مؤكداً على أن المقاومة قادرة على انجاز صفقة وفاء أحرار جديدة.

وأوضح د. بحر انه لولا عملية الوهم المتبدد لما تم انجاز صفقة وفاء الأحرار، فهي عملية كانت امنية ومعقدة وشجاعة وأقلقت وأرهقت الاحتلال حين تنفيذها وبعد التنفيذ من خلال إخفاء الجندي الأسير لخمس سنوات، وما زال الاحتلال تؤرقه العملية إلى اليوم.

وأكد رئيس المجلس التشريعي بالإنابة تمسك الشعب الفلسطيني بالمقاومة ووفائه لدماء الشهداء، مشدداً على ضرورة استمرار العمل من أجل تبيض سجون الاحتلال من أسرانا البواسل.

وفي ختام زيارة كل منزل قدم د. بحر درع الوفاء لأسر الشهداء، مؤكداً حرص المجلس التشريعي على التواصل المستمر مع أسر الشهداء.

4B7A1150.JPG

المصدر : وكالة سوا


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *